جميع فنادقنا في القاهرة

باعتبارها عاصمة مصر وأكبر مدينة في العالم العربي، يبلغ عدد سكان القاهرة حوالي 21 مليون نسمة، مما يجعلها سادس أكبر مدينة حضرية في العالم. تأسست القاهرة بعد الفتح الإسلامي الأول لمصر عام 640 م. لطالما كانت "مدينة الألف مئذنة" مركز الحياة السياسية والثقافية للمنطقة ومما منحها مكانة موقع تراث عالمي في عام 1979. فهي تقع على ضفاف النيل العظيم، مع المساحات الخضراء المورقة، والمناظر الطبيعية الساحرة المكونة من ناطحات سحاب شاهقة والصحاري الشاسعة، تبرز القاهرة كمدينة التناقضات، مزيج من القديم والجديد، الخام والمحدث، المهجور والحيوي، في شرقها وغربها. القاهرة هي موطن أهرامات الجيزة ومصر الجديدة والآثار التي تعود إلى العصور الرومانية والعربية والعثمانية. في الوقت الحاضر، القاهرة مدينة تعج بالفنادق الحديثة والهندسة المعمارية الرائعة للمباني الشاهقة والتنمية الحضرية الرائعة. دلل نفسك بفرصة لتجربة مزيج القاهرة الثقافي من ماضيها لحاضرها.
Cairo

القاهرة

اكتشف أفضل مناطق الجذب في القاهرة

من ثروة المواقع الثقافية والتاريخية إلى مناطق الجذب الممتعة المناسبة للعائلات والحياة الليلية الصاخبة – استكشف المعالم السياحية والمتع التي لا نهاية لها في القاهرة.

برج القاهرة

ابدأ تجربتك في مشاهدة معالم المدينة في القاهرة مع برج القاهرة، وهو مبنى يبلغ ارتفاعه 187 متراً، ويوفر لك واحدة من أكثر المناظر البانورامية المذهلة للعاصمة. يمكنك أيضاً العثور على مطعم فريد من نوعه في الجزء العلوي يدور حول البرج حتى تتمكن من الاستمتاع بتناول وجبة أثناء مشاهدة المناطق المحيطة الرائعة. صمم البرج المهندس المعماري المصري نعوم شبيب واكتمل في 5 سنوات. يعتبر البرج في كثير من الأحيان ثاني أشهر معالم مصر، في المرتبة الثانية بعد أهرامات الجيزة، حيث يقف كمعلم جذب لا بد منه خلال رحلتك إلى العاصمة المصرية. ينقل تصميم الأبراج نبات اللوتس الفرعوني الذي كان يرمز إلى نهر النيل في مصر القديمة. حاول زيارة البرج في وقت قريب من غروب الشمس لإطلالات لا تُنسى.

أهرامات الجيزة

تخيل نصب تذكاري مذهل تاريخياً لدرجة أنه كان يعتبر سابقاً من بين عجائب الدنيا السبع. رحلة إلى أهرامات الجيزة، التي سميت على اسم منطقة شمال مصر، أقيمت بالقرب من نهر النيل، وقد تم بناء هذه الأهرامات منذ ما يقارب ال 4500 عام. وتتكون من ثلاث أهرامات: خوفو أو الهرم الأكبر، خفرع، ومنقرع. في العصور القديمة، كانت الأهرامات تُبنى كمقابر للفراعنة والملوك ليدفنوا مع ممتلكاتهم الأرضية مثل الذهب والثروات الأخرى، حيث كانوا يعتقدون أنهم سيصبحون آلهة في حياة الآخرة. خوفو هو أقدم وأطول هرم تم بناؤه، حيث يبلغ ارتفاعه 147 متراً فوق الهضبة. أما الهرم الثاني الذي تم بناؤه هو هرم ابن خوفو، خفرع. جنباً إلى جنب مع الهرم، بنى خفرع تمثال أبو الهول، وهو نصب تذكاري غامض من الحجر الجيري على شكل أسد برأس فرعون، يحرس الأهرامات الثلاثة. لا تزال طريقة بناء الأهرامات حتى يومنا هذا أعجوبة علمية ضخمة. كيف أتقن المهندسون المصريون القدماء تحريك ونقل أطنان من الصخور الجيرية الثقيلة، غير أنه تم استخدامها لبناء هذه الهياكل التي يبلغ ارتفاعها مئات الأمتار، لا يزال لغزاً. تأكد من رؤية هذه العجائب أثناء وجودك في القاهرة.

حديقة الازهر

ابتعد عن صخب القاهرة وادخل واحة حضرية: حديقة الأزهر. تقع بالقرب من مدينة القاهرة القديمة، حيث ستجد نفسك في مساحة 30 هكتاراً مليئة بالمساحات الخضراء ذات التصميم المعاصر. استحضار عناصر الحدائق الإسلامية التاريخية، حيث الحدائق والأجنحة والبحيرات والنافورات تحيط بك في جو هادئ ومرتفع حيث يمكنك أخذ قسط من الراحة من يومك، والجلوس على العشب، والاستمتاع بجمال القاهرة. تقدم المطاعم في حديقة الأزهر تشكيلة متنوعة من المأكولات والخدمات بالإضافة إلى إطلالات رائعة على القاهرة. مع تعداد سكان المدينة الهائل، كانت هناك حاجة إلى "رئة خضراء"، ومن هنا جاء تأسيس هذه الحديقة في واحدة من أكثر الوجهات المهيمنة في القاهرة.

مسجد السلطان حسن

تم تشييد المسجد في منتصف القرن الرابع عشر وهو موطن لبعض الإنجازات المعمارية الرائعة لعصره، فهو أحد أكبر المساجد في العالم. أثناء زيارتك للمسجد، تدخل عبر بوابة ضخمة منحوتة بشكل مذهل إلى ممر صغير يقودك إلى الفناء الكبير المتمركز على نافورة مقببة. يحيط بالفناء المدارس الأربعة المختلفة - التي تعد مراكز تعليمية لمذاهب الإسلام السنية الأربعة المختلفة. لإلقاء نظرة على التاريخ الإسلامي، تأكد من زيارة مسجد - مدرسة السلطان حسن والاستمتاع بهندسته المعمارية الرائعة.

الزمالك

لن تكتمل زيارتك للقاهرة دون أن تزور أغنى حي فيها: الزمالك. جزيرة عائمة تشتهر بشوارعها الهادئة المورقة والمجمعات السكنية والفلل ذات الطراز الفني. كما أنها منطقة العديد من المطاعم والبارات والمقاهي الفاخرة. غنية ثقافياً بالمعارض الفنية والمتاحف مثل متحف الخزف الإسلامي ودار الأوبرا المصرية ومركز الصاوي الثقافي. تُعرف المنطقة باسم "جزيرة الجزيرة" أو "الزمالك" للمصريين. كان يطلق عليه سابقاً "Jardin des Plantes" نظراً لمجموعته الكبيرة من النباتات الغربية والمميزة التي يتم شحنها من جميع أنحاء العالم. توجد العديد من المدارس في الجزيرة، بالإضافة إلى نادي رياضي يعد أكبر مركز متعدد الرياضات في البلاد ويضم ملعباً ذهبياً وحديقة للتنس.

أهم الأشياء التي عليك القيام بها في القاهرة

هناك الكثير من الأنشطة التي يمكنك تجربتها في القاهرة. تأكد من التخطيط لزيارتك لاستكشاف جميع روائعها ومعالمها السياحية. تسوق أفضل الهدايا التذكارية المصرية، وقم بزيارة متاحف المدينة لإلقاء نظرة خاطفة على تاريخها المجيد، استمتع بالحياة الليلية وجرب أفضل الأطباق.

استكشف أفضل المتاحف في القاهرة

التاريخ عريق جداً في مصر. ستنقلك متاحف القاهرة العديدة إلى العصور القديمة، وتعرفك بتاريخها الرائع والمجموعة المذهلة من القطع الأثرية القديمة، والآثار، والأحجار الكريمة الفنية. ابدأ بزيارة المتحف القومي للحضارة المصرية. يقدم المتحف الأول من نوعه في مصر والعالم العربي نظرة ثاقبة على أقدم الثقافات حتى العصر الحديث. معارض رائعة وعروض ثقافية وقاعات مخصصة لعرض القطع الأثرية والآثار الأصلية التي تعود إلى مصر القديمة مثل قاعة المومياوات. تعتبر قاعة المومياوات جوهرة تاج المتحف التي تصور نفس الشعور بالتجول في وادي الملوك حيث دفن الملوك والملكات القدامى مع ممتلكاتهم الأرضية. تم حفظ جثث الملوك المصريين القدماء في مقابر لحياة الآخرة. بعد ذلك، من المقرر أن تقوم بزيارة متحف الفنون الإسلامية إذا كنت ترغب في التعرف على ثقافة العالم الإسلامي ووجودها المهم في التاريخ المصري. بهدف حماية القطع الأثرية الإسلامية والحفاظ عليها، يأمل المتحف أيضاً في تطوير فهم وتقدير أكبر لمساهمة العالم الإسلامي في التراث الفني والعلمي للعالم. محطة أخرى مهمة في الرحلة هي المتحف القبطي. تحتوي على أكبر مجموعة من القطع الأثرية المسيحية القبطية بالإضافة إلى أهم الأمثلة على الفن القبطي مثل المنسوجات الجدارية والمخطوطات المضيئة والأعمال المعدنية. تم افتتاحه في عام 1910 ويقدم لزواره طريقة لتتبع التاريخ القبطي منذ بداياته الأولى في مصر. متحف قصر عابدين هو متحف آخر يستحق الذكر والزيارة. من أشهر القصور الملكية في القاهرة، كان بمثابة منزل القائد العسكري الذي أقام في موقع القصر. استمر بنائه لمدة 10 سنوات ويعتبر علامة بداية للقاهرة الحديثة بفضل هندسته المعمارية على الطراز الأوروبي.

تسوق الهدايا التذكارية المفضلة لديك في خان الخليلي

تنزه في متاهة من ورش العمل ومحطات الحرفيين ومحلات بيع التذكارات، واستمتع بالحياة المصرية في أحد أشهر البازارات أو الأسواق في وسط القاهرة التاريخي. خان الخليلي هو مكان على جميع السياح زيارته. يتم عرض العناصر الفريدة والغريبة فيه، بدءاً من التوابل إلى العطور والهدايا التذكارية وغير ذلك الكثير. يمكنك أن تجد كل شيء تقريباً في السوق. إن اندفاع الألوان من البضائع المتنوعة، إلى الموسيقى واضطراب زوارها، إلى رائحة الطعام المصري من المقاهي والمطاعم التي تصطف في الشوارع الضيقة، السوق يضمن تجربة لجميع حواسك.

رحلة بحرية حول النيل في فلوكة

للحصول على وجهة نظر فريدة لا يمكن تفويتها للقاهرة وكل مجدها، قم برحلة حول القارب المصري التقليدي أو قم بجولة في الفلوكة. أبحر على المياه المتلألئة لنهر النيل وقم بزيارة أهم مدن مصر مثل أسوان والأقصر. تقدم لك بعض السفن وجبة على متن الرحلة ودليلاً سياحياً يشاركك تاريخ مصر بينما تستمتع برحلة مريحة لجمال مصر المحيط بك.

انطلق في ركوب الخيل في الجيزة

أضف بعض المغامرة والإثارة لزيارتك من خلال القيام بجولة على الخيل في صحراء الجيزة. مع إطلالة على الأهرامات، يمكنك الاستمتاع بجولة مريحة بصحبة مرشد تستمتع بجمالها وزيارة أفضل الأماكن. وإذا كنت متسابقاً محترفاً، اركب حصانك واركض عبر الكثبان الرملية بينما تستمتع برياح مصر. جرب هذه المغامرة المثيرة لركوب الخيل حول الأهرامات حيث يمكنك أيضاً ركوب الجمال، في أي وقت من اليوم. فهذه طريقة مميزة وتذكارية لتذكر جمال مصر.

أطعمة ومطاعم عليك تجربتها في القاهرة

في مدينة مليئة بهذا القدر من الحياة والتاريخ والثقافة، فلا عجب أنه في رحلة الطهي، ستندهش من التنوع والثراء الذي يمكنك العثور عليه. من أكشاك طعام الشوارع إلى تجارب الأكل الفاخر، القاهرة مليئة بالعجائب اللذيذة. يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من المأكولات الفرنسية والآسيوية والهندية واللبنانية وبالطبع المصرية! للحصول على تجربة طهي مصرية أصيلة، تعد العديد من المطاعم الموجودة في الزمالك رائعة لتذوق أفضل الأطباق المصرية مثل المسقعة والعديد من المزة المصرية. عند السير في شوارع القاهرة، لن تفتقر إلى خيارات أكشاك الطعام. سواء كنت واقفاً بمفردك أو في الأسواق والبازارات الصاخبة، فإن الأطعمة المشهورة موجودة في كل مكان. سوف تدهشك الروائح الطيبة من كل زاوية. لا تفوت تجربة أحد الأطباق الوطنية التي تفتخر بها مصر: الكشري الذي يتكون من الأرز والمعكرونة والعدس والحمص والبصل المقلي كلها مغطاة بصلصة الطماطم بالثوم. فهو اقتصادي للغاية، مليئاً بالعناصر الغذائية ويعتبر خياراً نباتياً! تبحث لتذوق بعض تجربة الطعام الفاخر؟ يوفر مطعم باب النيل الواقع في فندق فيرمونت نايل سيتي إطلالات رائعة وقائمة طعام لذيذة، ويوفر تجربة غنية بالألوان. يمكنك أيضاً العثور على مطعم وصالة Saigon التي تقدم لمسة آسيوية على نطاق الطهي. يتوهم بعض اللحم المشوي بذيء؟ قم بزيارة Kebabgy Oriental Grill، وهو شرفة رائعة في فندق سوفيتل الجزيرة النيل القاهرة، حيث يمكنك الاختيار من قائمة واسعة من المأكولات والمشروبات والشيشة أثناء الاستمتاع ببرنامج ترفيهي.

الأسئلة الشائعة